بعد حظرها لمدة 35 عاماً، أعلنت السعودية أنه سيتم بعد أسبوعين افتتاح أول صالة سينما. مسألة الفصل بين الرجال والنساء التي تسود في معظم الأماكن العامة الأخرى في المملكة، تم التعامل معها بشكل خاص وفق ما كشف عنه مصدر سعودي.

ذكرت السلطات السعودية الأربعاء (الرابع من نيسان/أبريل 2018) أن أول صالة سينما ستتفتح في السعودية للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة عقود في مدينة الرياض في 18 نيسان/أبريل الجاري، بعد رفع الحظر عن افتتاح دور السينما العام الماضي. وقد منحت وزارة الثقافة والإعلام الأربعاء أول رخصة تشغيل دار عرض سينمائي لشركة “ايه إم سي” الأميركية، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وقالت الوزارة إنه من المتوقع أن تفتح الشركة 40 دار عرض سينمائية في 15 مدينة سعودية خلال السنوات الخمس المقبلة. وأضافت الوزارة أن “شركة أيه إم سي تخطط لافتتاح أول دار عرض سينمائي جديدة في العاصمة السعودية الرياض في 18 نيسان/أبريل”، طبقا للوكالة.

ويأتي ذلك بعد أن وقعت الشركة “مذكرة تفاهم مع صندوق الاستثمارات العامة في تشرين الثاني/نوفمبر 2017″، بحسب الوكالة. ونقلت الوكالة عن وزير الثقافة والإعلام عواد بن صالح العواد قوله إن “منح هذه الرخصة الأولى يتيح فرصاً استثمارية مهمة لمشغلي دور العرض السينمائي … ومعظم سكان المملكة دون سن الثلاثين، وهم يتوقون لمشاهدة الأفلام المفضلة لديهم في وطنهم”.

Saudi-Arabien Riad Filmfestival (Getty Images/AFP/Stringer)

صورة من الأرشيف

وقال مصدر مطلع لرويترز دور السينما لن تفرض فصلاً بين الرجال والنساء في الجلوس لمشاهدة العروض مثلما يحدث في معظم الأماكن العامة الأخرى في المملكة.

ويشار إلى أن شركات السينما الكبيرة تسعى لدخول السوق السعودية حيث عدد السكان أكثر من 30 مليون نسمة، غالبيتهم دون سن 25 عاماً. وتحاول الحكومة السعودية تشجيع العروض وأشكال أخرى من نشاطات الترفيه في اطار خطة طموحة للإصلاحات يدعمها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، رغم معارضة الأوساط المحافظة المتشددة المتأثرة بالمذهب الوهابي.

والجدير ذكره أن السعوديين ينفقون ملايين الدولارات سنوياً لمشاهدة عروض سينما وزيارة أماكن للترفيه في أماكن سياحية مجاورة مثل دبي.


خ.س/م.س (أ ف ب، رويترز)

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here