أعلنت الغرفة القومية للمستوردين على ظهور نشاط طفيلي عند مداخل البنوك لبيع الأموال السائلة مقابل مبالغ مالية نظير الأموال الموجودة في البنوك .

وقال نائب رئيس الغرفة حسب الرسول أحمد إن قرار البنك المركزي بشأن تجفيف السيولة أفقد المواطن الثقة في الجهاز المصرفي رغم أن القرار كان مؤقتاً ، وطالب البنك برفع القيود على السحب من البنوك مقابل متابعة حركة النقد خارج البنوك كإجراء إحترازي ، وأكد وجود من يشترون السيولة إضطراراً ، وأعتبر أن الأمر به حرمة ، لجهة أن شراء النقد بالنقد يخلق إشكالات كبيرة في التعاملات داخل الأسواق .

وبحسب الإنتباهة من جانبه قال الخبير المصرفي عبد الله الرمادي إن المشكلة الإقتصادية لا تحل بالإجراءات الإدارية أو الأمنية ، وأكد أن قرار بنك السودان بشأن تجفيف السيولة خاطئ وله إنعكاسات سالبة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here