في تطور مثير أعادت المحكمة العليا ملف الاسترداد في قضية اتهام آدم عبد الله الشهير بـ”سوداكال”، المطلوب لدى الانتربول في محاكمة دولية بتهمة الاحتيال على رجل أعمال إماراتي في مبلغ “20” مليون دولار.

وأمر قضاة المحكمة العليا بإعادة الملف لمحكمة جنايات الخرطوم شمال، لمتابعة السير في إجراءات القضية بعد رفض جميع الطعون المقدمة من ممثل دفاع المتهم.

وفي وقت سابق دفع ممثل الدفاع المحامي عادل عبد الغني بطعن ـ حسب الحيثيات ـ ضد قرار المحكمة الابتدائية الذي أؤيد من محكمة الاستئناف، باستبعاد وكيل الشاكي في البلد المعني، مبرراً طعنه بأن وكيل الشاكي لا يكون في البلد المعني إنما يكون ممثل البعثة الدبلوماسية.

ورفضت المحكمة التصديق بإطلاق سراح المتهم بالضمان.

وقالت صحيفة التيار الصادرة اليوم “الثلاثاء” إن مثل الدفاع تقدم بطلب للمحكمة لمخاطبة المدعي العام بشأن إكمال ملف القضية بعد الطعن في ملف الاسترداد.

وقام بمتابعة إجراءاته وزير العدل، وبرر طلبه بأن متابعة الإجراءات من اختصاص النائب العام وليس وزير العدل.

ورد ممثل الاتهام بأن وزير العدل له الأحقية حسب اللوائح القانونية، وأن مستند الاسترداد مستند رسمي موقع من وزير العدل.


“سودان موشن”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here