شهد الحى الثانى عشر بمدينة ٦ أكتوبر مؤخرا، حادثة بشعة، حينما قام أحد العاطلين وهو سودانى الجنسية، بالتهجم على زوجة نجل ابن عمه، وقام بطعنها بسلاح أبيض فى أماكن متفرقة من جسدها، فقط لسرقة مبلغ مالى كان بحوزتها، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبطه وإحالته للنيابة.

البداية كانت حينما تلقى اللواء عصام سعد مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إخطارا من شرطة النجدة بإصابة سيدة داخل شقتها بدائرة قسم شرطة أكتوبر ثان، انتقلت قوة أمنية برئاسة المقدم مصطفى الشربينى رئيس مباحث أكتوبر ثان، وتبين من الفحص أن المصابة تدعى «أرض اليمن- ٢٧ عاما، ربة منزل»، مصابة بجروح قطعية بالقدمين وشرايين اليدين، وطعنات وخزية بأنحاء متفرقة بالجسد، وتم نقلها إلى مستشفى ٦ أكتوبر ثم تحويلها إلى مستشفى الشيخ زايد العام.
وأفادت التحريات التى أجراها العقيد عصام نبيل مفتش مباحث أكتوبر، بأن المصابة اتهمت نجل عم زوجها «خالد. ع- ٢٨ عاما، عاطل» بالتعدى عليها بـ«سكين» وإحداث إصابتها، حيث حضر لمنزلها واستولى على مبلغ ٣٣٨٦ جنيها وفر هاربا، وأثناء محاولتها التصدى له تعدى عليها بالضرب.
تمكنت قوة أمنية من إلقاء القبض على المتهم وبحوزته المبلغ المسروق وسلاح الجريمة، وأحاله اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إلى النيابة العامة التى تولت التحقيقات معه.
«البوابة» توجهت إلى مكان الحادث، حيث التقت ببعض شهود العيان ومنهم «حسام. ه، ٣٤ عاما، موظف»، ويقول: «فوجئنا حوالى الساعة ١ ظهرا بصدور صرخات من شقة بعمارة مجاورة، توجهنا إلى الشقة حيث وجدنا صاحبتها وتدعى «أرض اليمن» سودانية الجنسية، مسجاة على ظهرها داخل شقتها والدماء تغطى جسدها، نتيجة إصابتها بجروح متعددة، فاستدعينا الإسعاف، وكذلك اتصلنا بقسم شرطة ثانى أكتوبر؛ حيث نقلت السيدة للمستشفي».
نفس الوقائع يؤكدها أحد الأهالى ويدعى «حمدي. ع، ٤٤ عاما»، قائلا: «المتهم كان دائم التردد على شقة المجنى عليها لوجود علاقة قرابة بينهما، وقبل الواقعة بأيام كان زوجها قد قبض مرتبه، ويبدو أن المتهم رأى تلك الأموال فزين له الشيطان سرقتها؛ حيث توجه إلى شقة المجنى عليها، وفتحه بمفتاح مصطنع وفوجئ بوجود المجنى عليها ومعها ابنها الرضيع، وقام فور دخوله بالتهجم عليها وطعنها بسكين فى جميع أنحاء جسمها، بعدها قام بفتح الغاز وأشعل النار فى سجادة كانت داخل الشقة، وغادر بعدها بعدما أغلق الباب وظن أن المجنى عليها ماتت، لكن المجنى عليها ظلت تصرخ وهى تحاول إطفاء النار بملابسها التى احترقت تماما، مضيفا أن المجنى عليها قبل الواقعة بيوم، كانت قد حضرت حفل زفاف وقامت بتزيين العروس، ورسم بعض النقوش التجميلية بالحنة على أيدى المدعوين، نظرا لكونها سودانية ولها علم بذلك الفن»

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here