طالب إدريس سليمان، وزير التعاون الدولي، منظمات العمل الطوعي بالإفصاح والشفافية عن مصادر دخلها ومصروفتها وحجم ميزانيتها، وشدد على ضرورة مساءلتها لتقديم سجلات دقيقة وشفافة.


وشدد على ضرورة التركيز على الملكية الوطنية للمشروعات لضمان الاستدامة، ودعا خلال مخاطبته الجلسة الختامية لملتقى نظمه مجلس المنظمات التطوعية بالتعاون مع منظمة حمام السلام العالمية،
للتركيز في مشروعات التنمية الاقتصادية ثم مشروعات الخدمات وعدم استمرار الإغاثة لفترة طويلة، في إطار هدف الدولة لتحويل العمل الإغاثي لعمل تنموي وإعاشة، لجهة ارتفاع نسبة الفقر إلى (36 %) والعطالة إلى (20 %)، منوهاً إلى أن هنالك (5) ملايين شاب عاطل عن العمل .



“اليوم التالي”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here